منتدى العقل الأستخبارى

Book

نحن شعب من القتلة

المؤلف: محمد نور الدين شحادة

  • العقل الإستخباري الإستكباري يقود المعركة القائمة والمستمرة في عالمنا العربي والإسلامي ، بل وفي العالم أجمع، تحت عنوان ( القتل ) ، وما يتطلب الحال من إنجازات علمية في تطوير وسائل القتل من أسلحة الدمار الشامل والجزئي ، فضلاً عن عمليات اختراق الشعوب وقياداتهم .
  • لم تأتِ هذه الفاجعة من فراغ ، بعد أن قامت الولايات المتحدة الأمريكية في الأساس على عمليات القتل ، ليس قتل ملايين الهنود الحمر الذين أحسنوا وفادتهم ، بل وفي قتل أنفسهم في حروب أهلية بشعة ، ما دامت الأنانية هي العنوان ، وما دام العدوان منهج حياة ، وما دامت الغاية عندهم تبرر الوسيلة .
  • فقد نبأنا الوحي بأنهم لن يتوقفوا عن قتلنا حتى نرتد عن هذا الدين العظيم ، وما زلنا نقدم قوافل الشهداء في كل يوم ، في فلسطين ومصر وليبيا والسودان وبورما ، في سوريا والعراق واليمن وأفغانستان وباكستان والخليج .. لم يعد القتل يتخذ المظهر العسكري فقط ، فقد تعدّاه الى القتل في مواقع الفكر والإجتماع والمال والأدارة والتعليم والبيئة والصحة العامة وفي أنظمة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ..
  • ويستفز هذا الحال بعضهم ، وقد خبروا اسرار عدوانهم وطريقة تفكيرهم ، ويكتشفون موقعهم المعيب الظالم، فيرفعوا أصواتهم محذرين ومنذرين ، يقولون بملء السمع والبصر ( نحن شعب من القتلة ) ! غير أن صرختهم زادت من وتيرة العدوان وبناء التحالفات القذرة ، فبات كبراؤهم كمثل الحمار يحمل أسفاراً ، لا يكادون يعقلون، وفي طريقهم الى الحصاد المر سائرون .
  • وما زال الحق يحصي عليهم أنفاسهم وظلمهم ، وما يزال موعد إهلاكهم على جدول الأعمال ، عندما يأتي الله بأمره !
  • اشفق على الغافلين من أُمتنا حكاماً ومحكومين ، فما زال الوحي يبشر بالطوفان الماحق ، والصيحة القابضة، والزلزال غير المعهود ، لأولئك المجرمين ومن ارتضى بهم وظاهرهم ولم يقاوم إفكهم وإثمهم !

Top